x
#

تجدد الاشتباكات السورية بالقرب من الحدود الأردنية

Share

هزت أصوات انفجارات عديدة مصدرها من الجانب السوري القرى الحدودية في  المناطق الشمالية والشرقية من المملكة، إثر تجدد الاشتباكات بين الجيشين السوريين النظامي والحر خلال اليومين الماضيين، بحسب مواطنين ولاجئين سوريين في مدينة الرمثا ومحافظة المفرق.
وقال مواطنون إن المعارك بين الجانبين أخذت تتصاعد بصورة أكبر خلال الأيام الماضية، حيث تسمع أصوات انفجارات شديدة  في الجانب السوري تهز مدينة الرمثا والقرى والبلدات القريبة من الحدود السورية.
وقال الناشط الإعلامي ياسر الزعبي إن السكان في مدينة الرمثا وبلدات الشجرة وذنيبة وعمراوة، سمعوا خلال اليومين الماضيين أصوات انفجارات عنيفة من الجانب السوري، وشاهدوا أدخنة متصاعدة في مدينة درعا السورية المحاذية لمدينة الرمثا، مشيرا إلى أن المواطنين تعودوا على مثل هذا الأمر.
وأكد المواطن حمزة السرحان من محافظة المفرق أن أصوات الانفجارات كانت أول من أمس هي الأعنف عن سابقتها في الجانب السوري بالقرب من الحدود السورية المحاذية لبلدة جابر السرحان ومنشية الكعيبر والبلدات الواقعة على طريق جابر السرحان المؤدي إلى مدينة الرمثا.
وقال لاجئون سوريون من محافظة درعا السورية في المفرق لـ(الغد) إن أقارب لهم في الداخل السوري أكدوا لهم عبر اتصالات هاتفية أن الجيش الحر ضمن غرفة عمليات البنيان المرصوص استهدف معاقل للجيش النظامي السوري في المناطق التي يسيطر عليها بقذائف الهاون وبقذائف المدفعية الثقيلة، ردا على قصف طيران النظام السوري للمدنيين بالبراميل المتفجرة في مدينة درعا.
وأكد اللاجئ السوري جمعة الحريري اشتداد المعارك في الجنوب السوري بين الجيشين السوريين النظامي والحر، لتحرير مناطق يسيطر عليها الجيش النظامي بمدينة درعا وحي المنشية وطريق السد ومنطقة درعا المحطة.
وبين اللاجئ السوري فراس الزعبي أن المعارك تشتد بين الحين والآخر بين الجيشين النظامي والحر، للسيطرة على المناطق الاستراتيجية في درعا، وخاصة أن هذه الفترة يتم التركيز فيها على المناطق الجنوبية من سورية.
وكان المركز الإعلامي لمدينة درعا التابع للمعارضة السورية نشر على صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي إحصائية شهر نيسان (ابريل) الماضي، عدد الغارات التي شنها طيران النظام السوري والبراميل المتفجرة وصواريخ أرض أرض التي سقطت في الجنوب السوري بمحافظة درعا.
وبين أن طائرات النظام السوري شنت 509 غارات على محافظة درعا من بينها 456 غارة على مدينة درعا وحدها.  
وأكد المركز أن الطائرات المروحية التابعة للنظام السوري ألقت 335 برميلا متفجرا على محافظة درعا، منها 282 على مدينة درعا وحدها، متسببة بدمار كامل لمنازل المدنيين.
وأضاف أن الجيش النظامي السوري أطلق 121 صاروخ أرض أرض استهدفت 118 منها منازل المدنيين في مدينة درعا بأحيائها درعا البلد وحي السد.
الى ذلك تشهد المنطقة الحدودية للمملكة مع سورية والتي تمتدّ لأكثر من 375 كيلومترًا حالة استنفار وتشديدات أمنية احترازية منذ تدهور الأوضاع في سورية.